الدورة 11
من 17 أبريل إلى 27 أبريل 2019
التنويهات
يونيو 11, 2018  مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2019: من 17 إلى 27 أبريل أبريل 15, 2014  الدخول مجاني أبريل 15, 2014  مهرجان الشارقة القرائي للطفل: ابنِ صداقات تدوم مدى الحياة أبريل 15, 2014  من الساعة 9 صباحاً وحتى 8 مساءً و أيام الجمعة من الساعة 4 عصراً إلى الساعة 10 ليلاً أبريل 15, 2014  أجواء حافلة بالمتعة والسرور للجميع في المساحة المخصصة للعب والتعلّم أبريل 15, 2014  غناء من القلب في ورش العمل التفاعلية أبريل 15, 2014  ألّف كتابك الخاص أبريل 15, 2014  المسرح ينبض بالحياة أبريل 15, 2014  تعرّف على الفنان بداخلك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2019 أبريل 15, 2014  شارك في مسابقاتنا الممتعة لتفوز بجوائز قيّمة أبريل 15, 2014  اكتشف سحر رواية القصص أبريل 15, 2014  التقِ مع شخصياتك الكرتونية المفضلة على أرض الواقع أبريل 15, 2014  غص عميقاً في عالم الرياضيات الساحر أبريل 15, 2014  الأدب الحي: استمع إلى كتبك المفضلة فيما يقرؤها كتّابك المفضلون أبريل 15, 2014  مهرجان الشارقة القرائي للطفل: 11 يوماً من المرح والترفيه

النشرات الإخبارية

"الشارقة القرائي للطفل" يُبرز دور جائزة "عبد الحميد شومان" في الارتقاء بأدب الأطفال واليافعين

استضافت الدورة الـ 11 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، التي تختتم فعالياتها اليوم السبت، في مركز إكسبو الشارقة، جلسة حوارية حملت عنوان "جوائز رائدة"، تعرف من خلالها زوار المهرجان والمهتمين بأدب الطفل عن كثب على جائزة "عبد الحميد شومان لأدب الأطفال"، التي تنظمها مؤسسة "عبد الحميد شومان" في المملكة الأردنية الهاشمية، تحت شعار "نحو مجتمع الثقافة والإبداع.

وخلال الجلسة قدمت ريتا زكي عيسى زيادة، منسق برامج أول لجائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال، شرحاً مفصلاً عن الجائزة، وقالت: "انطلقت جائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال في العام 2006، بهدف الإسهام في الارتقاء بالأدب الذي يكتب للأطفال، وتحقيق الإبداع والتطوير المستمرين فيه، ولتنمية روح القراءة والمطالعة لدى أجيال المستقبل من الأطفال واليافعين، فضلاً عن الإسهام في دعم مسيرة الطفولة العربية، وتُمنح الجائزة مرة كل عام في أدب الأطفال حيث يتم تحديد موضوع معين في مجالات الكتابة الإبداعية للأطفال واليافعين".

وأضافت ريتا زيادة: "تستهدف الجائزة 4 أنواع من الكتابة الإبداعية هي النص المسرحي، والرواية، والشعر، والقصة، ويشهد العام الجاري انطلاق دورتها الـ 13 التي خصصت لرواية الخيال العلمي الموجهة للفتيان والفتيات، بوصفها فناً أدبياً متخيلاً يعتمد على الحقائق العلمية والرؤية والتنبؤ بأحداث المستقبل".

وأشارت ريتا زيادة أن الجائزة كانت تقبل الأعمال المنشورة فقط، قبل أن يتغير توجهها في العام 2013، حيث اتجهت لاستقطاب الأعمال غير المنشورة فقط لتشجيع الذين لديهم رغبة في الدخول إلى عالم الكتابة للأطفال واليافعين، حيث تستقبل الجائزة أعمال المرشحين وتقوم فيما بعد بطباعة ونشر الأعمال الفائزة، إثراءً لمكتبة الطفل العربي، وتكريماً للأعمال الإبداعية في موضوعات أدب الأطفال، كاشفةً أن الجائزة نجحت حتى الآن في نشر 11 عملاً منها 4 إصدارات في النص المسرحي، و3 في الرواية، ومثلها في القصة، وإصدار واحد في الشعر.

وتبلغ القيمة المالية لجائزة عبد الحميد شومان لأدب الأطفال 18 ألف دينار أردني توزع على ثلاثة فائزين بواقع 10 آلاف لصاحب المركز الأول، و5 آلاف للمركز الثاني، و3 آلاف للمركز الثالث، وفاز بالجائزة منذ إنشائها في العام 2006 وحتى العام 2018، 32 كاتباً وكاتبة، من مجموع إجمالي المتقدمين الذين يبلغ عددهم 1874 كاتباً وكاتبة، وتتولى تقويم وتحكيم الأعمال المرشحة لجنة تحكيم تؤلفها الهيئة العلمية للجائزة من ذوي التخصص في موضوع الجائزة بناءً على معايير محددة تشمل اللغة والأسلوب، والتجديد والإبداع، والمحتوى والأفكار، وأصالة العمل.

السابق التالي