الدورة 11
من 17 إلى 27 أبريل 2019
التنويهات
أبريل 15, 2014  أجواء حافلة بالمتعة والسرور للجميع في المساحة المخصصة للعب والتعلّم أبريل 15, 2014  غناء من القلب في ورش العمل التفاعلية أبريل 15, 2014  ألّف كتابك الخاص أبريل 15, 2014  المسرح ينبض بالحياة أبريل 15, 2014  تعرّف على الفنان بداخلك في مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2018 أبريل 15, 2014  شارك في مسابقاتنا الممتعة لتفوز بجوائز قيّمة أبريل 15, 2014  اكتشف سحر رواية القصص أبريل 15, 2014  التقِ مع شخصياتك الكرتونية المفضلة على أرض الواقع أبريل 15, 2014  غص عميقاً في عالم الرياضيات الساحر أبريل 15, 2014  الأدب الحي: استمع إلى كتبك المفضلة فيما يقرؤها كتّابك المفضلون أبريل 15, 2014  مهرجان الشارقة القرائي للطفل: 11 يوماً من المرح والترفيه أبريل 15, 2014  مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2018: من 18 إلى 28 أبريل أبريل 15, 2014  الدخول مجاني أبريل 15, 2014  مهرجان الشارقة القرائي للطفل: ابنِ صداقات تدوم مدى الحياة أبريل 15, 2014  من الساعة 9 صباحاً وحتى 8 مساءً و أيام الجمعة من الساعة 4 عصراً إلى الساعة 10 ليلاً

النشرات الإخبارية

أطفال الشارقة القرائي يبدعون في صناعة مجسماتهم الخشبية بأبسط الوسائل

خلال ورشة فنية إبداعية حملت عنوان "عصا فنية"، نجح صغار مهرجان الشارقة القرائي للطفل، في صنع مجسماتهم الخشبية باستخدام وسائل بسيطة، من أخشاب، ولواصق، وعجائن خاصة، أظهروا من خلالها قدراتهم إبداعية على ابتكار المجسمات ثلاثية الأبعاد، وثنائية الأبعاد، وترجمة الشخصيات المفضلة لهم إلى قطع فنية.

وقدّم الورشة مدربون متخصصون من مركز "جراج كيدز"، الإماراتي، حيث استعرضوا أمام الأطفال المشاركين طرق وأساسات ابتكار النماذج والشخصيات المحببة لهم باستخدام أعواد الخشب (التي تستخدم في صناعة المثلجات) ولصقها بعضها ببعض للوصول إلى أشكال ومجسمات إبداعية.

واستطاع الأطفال أن يبنوا بواسطة الأخشاب والعجائن واللواصق مجسمات تحاكي الأبراج والجسور والهياكل العملاقة، كما أبدعوا في ابتكار أشكال هندسية مختلفة يظهر عليها لمسة الإبداع والخيال الكبير، حيث عبّروا باستخدام أبسط الوسائل عن قدرات كبيرة يمتلكونها في مجال التشكيل.

وكان مهرجان الشارقة القرائي للطفل قد خصص ورش عمل وجلسات تدريبية وتثقيفة علمية وعملية للأطفال، عبروا من خلالها طيلة أيام الحدث عن قدرات كبيرة يمتلكونها، فضلاً عن خيال واسع مكنهم من ترجمة ما يجول في خاطرهم إلى نماذج فنية ماثلة للعيان لفتت في حضورها مدى تمتع الصغار بمواهب كبيرة تفوق أعمارهم وخبراتهم. 

السابق التالي